مقدمة

الحمد لله ربّ العالمين، له النعمة وله الفضل والثناء الحسن. وصلّى الله وسلم على خاتم الأنبياء والمرسلين ورفع درجته وحمى أمته من كل سوء.

shutterstock_113342875 - Copy

الصلوات الخمس من أفضل العبادات التي يمكن أداؤها في الإسلام. الصلات هي أفضل الأعمال بعد الإيمان بالله وبرسوله. روى البيهقي أن رسول الله سئل عن أفضل الأعمال فقال: ( الصلاة لوقتها ) أي في أول وقتها.

الله تعالى أوحى لرسوله محمد تفاصيل أداء الصلاة والرسول صلى الله عليه وسلم علمنا كيف نصلي. جميع أنبياء الله أمروا المسلمين أداء الصلاة لأنها من أهم الأعمال.

ولأن الصلاة أفضل الأعمال بعد الإيمان بالله وبرسوله فعلى المسلم مراعات أوقاتها وتنفيذها في وقتها. فلا يصح أن تؤجل الصلاة بغير عذر شرعي وعلى المسلم أن يصليها ولو كان يعمل في عمله أو وظيفته. وحتى ولو كان المسلم في السوق أو في المطار وحان وقت الصلات ولا يستطيع الوصول إلى البيت لأدائها فعليه أن يؤديها ولا يصح تفويتها. فالصلاة في وقتها أفضل من الأعمال الدنيوية غير الواجبة شرعا.

أما بعد، فهذا عرض في موضوع الطهارة والصّلاة على مذهب الإمام الشافعي رحمه الله، نضعه بين أيدي القارئ بأسلوب مبسّط مع رسومٍ توضيحية لتسهيل فهم كل ما يتعلق بالطهارة وبالصلاة وهي الركن الثاني من أركان الإسلام.

نسأل الله أن يمنحنا النية الخالصة، وأن يسبغ علينا من نعمه وأن يجمعنا تحت راية النبي محمّد، صلّى الله عليه وسلّم، وأن يجعلنا من الفائزين يوم القيامة بفضله ومنّه.