إزالة النجاسة

هناك أمور تعد نجسة في الإسلام وعلى المرء إزالتها من بدنه ومن ثوبه ومن موضع الصلاة قبل تأدية الصلاة. وتشمل هذه الأمور البول والغائط والدم والقيء والقيح وما يخرج من الذكر ومن الفرج من إفرازات ما عدا المني فهو طاهر.

وتتم الطهارة بإزالة عين النجاسة أولاً وذلك بمسح البول بمنديل بعد التبول ثم صب الماء على موضع النجاسة. أما في حالة التغوط فيزال الغائط بمنديل ثم يصب الماء على موضع النجاسة حتى لا يترك لها أثر. ويصح استخدام المناديل دون الماء ولكن بشروط، وهي ألا يتعدى البول الموضع الذي يخرج منه وألا يجف هناك. وكذلك في حالة التغوط فيشترط ألا يصل الغائط إلى بطن الأليتين أي الجزء الذي يتقارب عندما يقف المرء.