الوضوء

قال الله تعالى:

{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلاةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُوا بِرُءُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَيْنِ }

في الوضوء أمور واجبة وأخرى سنن. والأمور الواجبة هي تلك التي لا يصح وضوء المسلم إلا بها. أما السنن فتلك التي يصحّ وضوء المسلم حتّى وإن تركها، مع أن في تأديتها الأجر والثواب. ويتم الوضوء باستخدام الماء الطاهر المطهر كماء المطر أو البحر أو النهر.