كيف تتوضأ

١. التسمية عند غسل الكفّين وهي من سنن الوضوء. ومعنى التسمية هنا أن تقول “بسم الله”. (انظر الشّكل رقم ١)

٢. غسل الكفين ثلاث مرات، وهو من سنن الوضوء. (انظر الشّكل رقم ١)

٣. المضمضة: أي تحريك الماء في الفم بإدارته فيه وهي من سنن الوضوء. ويُسَنّ ذلك ثلاث مرات ويصحّ مرّة واحدة. (انظر الشكل رقم ٢)

شكل رقم 1 شكل رقم 2

٤. الاستنشاق: أي جعل الماء في الأنف وجذبه بالنفس وهو من سنن الوضوء. ويُسَنّ ذلك ثلاث مرات ويصحّ مرّة واحدة. (انظر الشكل رقم ٣)

ومن السنَّة الاستنثار، وهو أن تخرج ما في أنفك من ماءٍ وأذىً بالنّفَس.

٥. النّيّة: أي أن تنوي بقلبك الوضوء عند غسل وجهك أي عند إصابة الماء لأوّل جزءٍ من وجهك، كأن تقول مثلاً: نويتُ الوضوء، وهذه النيّة من فرائض الوضوء. ومعنى النيّة قصد الفعل بالقلب مقرونًا بأوّل العمل. وتكفي النيّة إن تقدّمت على غسل الوجه بقليلٍ عند الإمام مالكٍ رضي الله عنه. (انظر الشكل رقم ٤)



الشكل رقم 4 الشكل رقم 3

٦. غسل الوجه كله: أي أن تغسل جميعَ وجهك طولاً وعرضًا، وهو من فرائض الوضوء.

وحدّ الوجه طولاً: من منابت الشّعر باعتبار الغالب إلى الذّقن. (انظر الشكل رقم ٦)

وحدّ الوجه عرضًا: من الأذن إلى الأذن، فلا تدخل الأذنان في الوجه، ولا يجب غسلهما إنما الذي يجب غسله ما بينهما. (انظر الشكل رقم ٧)

الشكل رقم 7 الشكل رقم 6

٧. غسل اليدين مع المرفقين: وهو من فرائض الوضوء، والمرفق: هو مجتمع عظمي السّاعد والعَضُد. (انظر الشكل رقم ٨). ويُستحبّ أن تبدأ باليمنى ثمّ باليسرى ثلاث مرّات، ويصحّ مرّة واحدة.

٨. مسح بعض الرّأس: وهو من فرائض الوضوء، وهذا المسح يشترط أن يكون في حدّ الرأس وهو من منبت الشعر إلى النقرة. (انظر الشكل رقم ٩)

الشكل رقم 9 الشكل رقم 8

٩. مسح الأذنين: وهذا المسح من سنن الوضوء. (انظر الشكل رقم ١٠)

١٠. غسل الرّجلَين مع الكعبَين: وهو من فرائض الوضوء (انظر الشكل رقم ١١). ويسنّ الغسل ثلاث مرّاتٍ ويجوز مرّة واحدة، ويستحبُّ أن تبدأ باليمنى.

والكعبان: هما العظمان النّاتئان عند مفصل السّاق والقدم. (انظر الشكل رقم ١١)

الشكل رقم 11 الشكل رقم 10

١١. التّرتيب: أي ترتيب الفروض بأن:

١) تغسل وجهك مع النيّة.

٢) ثمّ تغسل يديك.

٣) ثمّ تمسح بعض رأسك.

٤) ثمّ تغسل رجليك معَ الكعبَين.

وهذا التّرتيب من فرائض الوضوء.