معرفة الصلوات وأوقاتها

قال الله تعالى في كتابه الكريم: { حَافِظُوا على الصّلَواتِ }.

كما قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم:

( خَمْسُ صَلَوَاتٍ كَتَبَهُنَّ اللَّهُ عَلَى الْعِبَادِ، مَنْ أَتَى بِهِنَّ لَمْ يُضَيِّع مِنْهُنَّ شَيْئًا اسْتِخْفَافًا بِحَقِّهِنَّ كَانَ لَهُ عِنْدَ اللَّهِ عَهْدٌ أَنْ يُدْخِلَهُ الْجَنَّةَ، وَمَنْ لَمْ يَأْتِ بِهِنَّ فَلَيْسَ لَهُ عِنْدَ اللَّهِ عَهْدٌ، إنْ شَاءَ عَذَّبَهُ، وَإِنْ شَاءَ غَفَرَ لَهُ ) رواه أحمد في مسنده.

ويجب أداء كل صلاة من الخمس المفروضة في موعدها لا قبلها ولا بعدها.

- صلاة الظهر (أربع ركعات)

يدخل وقتها إذا مالت الشمس من وسط السماء إلى جهة الغرب. ويستمرّ وقتها إلى أن يصير ظلّ كل شيء مثله أي مساويًا له في الطّول، بالإضافة إلى طول ظل الشيء عندما كانت الشمس في وسط السماء. فعلى سبيل المثال إن كان طولك ستة أقدام وظلّك والشمس في ذروتها خمسة أقدام، فينتهي وقت صلاة الظهر عندما يصير طول ظلّك ١١ قدمًا.

- صلاة العصر (أربع ركعات)

حالما ينتهي وقت صلاة الظهر يدخل وقت صلاة العصر، ويستمرّ إلى غروب الشّمس.

- صلاة المغرب (ثلاث ركعات)

تبدأ صلاة المغرب بعد أن يغيب قرص الشمس كله، ويستمرّ وقتها إلى أن تغيب حمرة الشفق من الجهة الغربية.

- صلاة العشاء (أربع ركعات)

تحين صلاة العشاء فور انتهاء موعد صلاة المغرب. ومن الأدلة على دخول موعد صلاة العشاء أنه إن نظرت إلى السماء في ليلة صافية فستراها مرصعة بنجوم صغيرة. ويستمر وقت صلاة العشاء إلى طلوع الفجر.

- صلاة الفجر (ركعتان)

يبدأ الفجر الصادق عندما ترى أن الضوء قد أخذ ينتشر في الأفق من جهة المشرق. وتحين صلاة الفجر عند طلوع الفجر الصادق، ويستمر وقتها إلى أن تلمح قرص السماء طالعًا من جهة المشرق.