صلاة الجمعة

يوم الجمعة هو أفضل الأيام عند الله تعالى. وليوم الجمعة فضائل يضفيها الله عزّ وجلّ على عباده المؤمنين. ويجب  على كل مسلم ذكر أن يحضر صلاة الجمعة، إذ يقول الله تعالى:

{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِذَا نُودِيَ لِلصَّلَاةِ مِنْ يَوْمِ الْجُمُعَةِ فَاسْعَوْا إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ وَذَرُوا الْبَيْعَ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ }

سورة الجمعة آية ٩.

وقال رسول الله صّلى الله عليه وسلّم: ( رواح الجمعة واجب على كل محتلِم ) رواه النَّسائى .

وتؤدى صلاة الجمعة جماعة في المسجد وقت صلاة الظهر، وتقوم مقام صلاة الظهر يوم الجمعة. عدد ركعات صلاة الجمعة ركعتان فقط وذلك على خلاف صلاة الظهر التي تتكون من أربع ركعات. تبدأ الصلاة بنية صلاة فريضة الجمعة جماعة بدل نية صلاة الظهر.

وإن فاتتك صلاة الجمعة لسببٍ ما فإنك تصلي صلاة الظهر كالمعتاد وتؤديها أربع ركعات.

وفي صلاة الجمعة يصغي المصلون إلى خطبتي الجمعة من الإمام، وتكون الخطبتان وصلاة الجمعة في موعد صلاة الظهر. وتؤدى الصلاة بعد انتهاء الإمام من خطبته مباشرة.