كيف تصلّي الفجر

تصلّي الصبح كما صلّيت أوّل ركعتين من صلاة العِشاء تمامًا لكن في النيّة تقول بقلبك عند تكبيرة الإحرام: أصلّي فرض الصبح، وبعد أن ترفع رأسك من السجود الثاني تجلس لقراءة التشهّد وللصّلاة على النبي صلّى الله عليه وسلّم والسّلام كما تقدّم.

وفي صلاة الصبح تقرأ الفاتحة والسورة التي بعدها جهرًا كما في المغرب والعشاء.

ويُسنّ قراءة دعاء القنوت في صلاة الصّبح بعد الارتفاع من ركوع الركعة الثانية ودعاء القنوت هو: “اللهمّ اهدني فيمن هديت، وعافِني فيمن عافيت، وتولَّني فيمن تولّيت، وبارِك لي فيما أعطيت، وقِنِي شرّ ما قضيت، إنّك تقضي ولا يُقضى عليك، إنّه لا يَذِلّ مَن وَاليت، ولا يَعِزّ من عاديت، تبارَكتَ ربّنا وتعاليت”.

ويُستحَبّ في القنوت أيضًا رفع اليدين وتوجيهُ الرّاحتَينِ إلى السماء إشعارًا بتعظيم الله تعالى. ويؤمِّن المأموم على الدعاء أي يقول” “آمين”، ويُشاركه في الثّناء.