ما يقال بعد الانتهاء من الوضوء

يُستحبُّ بعد أن تنتهي من الوضوء أن تقول: “أشهدُ أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهدُ أنّ محمّدًا عبده ورسوله، اللهمّ اجعلني من التوَّابين واجعلني من المتطهرين”.

وقد ورد في الحديث أنّ من فرغ من الوضوء فقال وهو رافعٌ بصره إلى السّماء -أي إشعارًا بتعظيم الله-: “أشهد أن لا إله إلا الله وحدهُ لا شريك له وأشهدُ أنَّ محمّدًا عبده ورسوله، فُتحت له  أبواب الجنّة الثمانية وقيل له: ادخل من أيها شئت”.

ورد في الحديث الصحيح: ( من توضأ كما أمر وصلى كما أمر غفر له ما تقدم من ذنبه ) معناه من توضأ وضوء كاملا وصلى صلاة كاملة موافقة للشريعة ولو ركعتين غفرت ذنوبه السابقة ولو كانت كثيرة.

ورد في صحيح مسلم أن رسول الله كان يتوضأ بالمد ويغتسل بالصاع. والمد ملء الكفين المعتدلين, والصاع أربعة أمداد. هذا معناه تأكيد إستحباب تقليل الماء في الوضوء والغسل.

وفي صحيح مسلم أيضا أنه توضأ بمكوك واغتسل بخمسة مكاكيك. والمكوك ستة أمداد.